الرئيسية / مجتمع / إحصاء 2014: أكثر من 7000 مشارك بطنجة -تطوان وتوقعات بنجاح العملية

إحصاء 2014: أكثر من 7000 مشارك بطنجة -تطوان وتوقعات بنجاح العملية


مشاركون في الإحصاء

أكد المدير الجهوي للمندوبية السامية للتخطيط بجهة طنجة -تطوان، محمد عدي، أن التجاوب الكبير لساكنة جهة طنجة تطوان بالمناطق الحضرية والقروية على حد سواء، مع مؤطري عملية إحصاء السكان والسكنى 2014 ميدانيا يؤشر على نجاح الاستحقاق من الناحية التنظيمية والعملية والعلمية.

نتائج حملات التوعية

وأوضح عدي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الاهتمام الذي أبدته ساكنة جهة طنجة تطوان من خلال تتبع المراحل التمهيدية لعملية الإحصاء والعمليات التواصلية الميدانية ومشاركتها في اللقاءات المباشرة وطرح وجهة نظرها في التحضيرات الجارية لعملية الإحصاء، أكدت جدوى عمليات التواصل الميداني، ومنحت الثقة للمشرفين على العملية في مختلف مراحلها لانجاز عملهم في ظروف مواتية قصد تحقيق الأهداف العامة لهذا الاستحقاق الوطن.

وأكد عدي أن الحملات التي جابت مختلف مناطق جهة طنجة -تطوان للتحسيس بعملية إحصاء السكان والسكنى 2014 كللت بالنجاح، بفضل تعبئة الساكنة المحلية ودعم السلطات المحلية وفعاليات المجتمع المدني، مبرزا أن هذه الحملات مكنت القيمين على عملية الإحصاء من التعرف على خصوصيات المنطقة المعنية وواقعها الجغرافي والاجتماعي، كما مكنت الباحثين المكلفين بالإحصاء من نسج تواصل يقوم على الثقة المتبادلة مع المواطنين المعنيين، وهو مؤشر علمي ونفسي يعطي الدليل على أن عملية الإحصاء ستمر في أجواء حسنة خدمة للمصلحة العامة.

آلاف المشاركين

وأشار المتحدث إلى أنه لإنجاح عملية الإحصاء تم تجنيد 7115 مشاركا و120 مشرفا و1200 مراقب و5795 من الباحثين الميدانيين للعمل في نحو 3000 منطقة إحصاء منها نحو 30 بالمائة بالعالم القروي تغطي جهة طنجة تطوان، التي يقارب عدد سكانها نحو ثلاثة ملايين نسمة، مضيفا أن التقنيات الحديثة التي ستسخر في عملية الإحصاء ستمكن من المسح الدقيق لكل جهات المنطقة تحت إشراف باحثين وفرت لهم الظروف المادية واللوجسيتيكية لإنجاح عملهم.

دعوة للتجاوب

ودعا المسؤول الجهوي كافة سكان المنطقة إلى التجاوب مع الباحثين خلال عملية الإحصاء ومساعدتهم على أداء عملهم ومهامهم على أحسن وجه بكامل المسؤولية وتمكينهم من المعطيات،حتى يكون بالإمكان التعرف على الواقع الدقيق للمنطقة، وهو ما سيساهم مستقبلا في وضع المخططات والسياسات العمومية وتحديد البرامج التنموية الاجتماعية والاقتصادية وتحديد جدوى المشاريع، التي ستعود بالنفع على ساكنة المنطقة وستساعد على مواصلة الطفرة النوعية التي تعرفها المنطقة في مختلف المجالات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى