الرئيسية / تربية و تعليم / أين اختفى الأستاذ الجامعي حميد النهري؟

أين اختفى الأستاذ الجامعي حميد النهري؟



طنجة أنتر:

في مناسبات سابقة، وكلما ظهر مقال عن المدعو حميد النهري، الأستاذ الجامعي بكلية الحقوق بطنجة، كان هذا الأخير يسارع إلى إجراء حوار مع نفسه ينفي فيه كل التهم، وبعدها يهدد باللجوء إلى المحكمة، أو يفعل ذلك بسرعة دفاعا عما يسمى “سمعته”.

اليوم، وبعد عدة أسابيع على المقال الناري الذي ظهر في الصفحة الأولى من جريدة “المساء” حول إدانة النهري بستة أشهر حبسا بسبب اعتدائه على امرأة في الشارع العام وسلبها أموالها، لم يظهر أي أثر للنهري، ولم يجر أي حوار مع نفسه، ولم يعلن أنه سيتوجه إلى المحكمة.

النهري، الذي تنتظره مفاجآت أخرى بعد بداية الموسم الجامعي، مطالب بأن يفعل شيئا حتى يثبت أنه بريء، ليس عبر إجراء حوار مع نفسه يذرف فيه دموع التماسيح، بل يجب أن يقاضي من يتهمونه بأنه أدين بسبب اعتدائه على امرأة في الشارع العام بحزام سرواله وبصق في وجهها، وإذا لم يفعل، فمن الأكيد أن تفاصيل أخرى مثيرة في الطريق.

في انتظار ذلك، نتمنى للمدعو النهري الكثير من الصبر في قادم الأيام، كما نتمنى الصبر أيضا لحفنة المنافقين الذين يناصرونه في “الفيسبوك”، وعددهم لا يزيد عن عدد أصابع اليدين ممن يثبت في حقهم شعار “النفط مقابل الغذاء”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى