الرئيسية / حوادث / أنفلونزا الخنازير تخلق الهلع في تاونات

أنفلونزا الخنازير تخلق الهلع في تاونات



طنجة أنتر:

استنفرت سلطات دائرة غفساي نواحي تاونات، أول أمس الثلاثاء، مصالحها، بعد انتشار خبر إصابة شخص بفيروس أنفلونزا الخنازير، يقطن في دوار “أغرود” بجماعة سيدي يحيى بني زروال، كما تدخل برلماني الجهة، علي العسري، وربط الاتصال بمسؤولي الإقليم، من أجل التدخل لإنقاذ حياة المريض، قبل أن يتأكد أن إصابته بـ”الأنفلونزا” ليس سوى ادعاء فارغا.

ادعاء ابن منطقة “أغرود” إصابته بـ”أنفلونزا الخنازير”، وما صاحب ذلك من رعب وسط السكان، تفجر عقب اتصال المسمى “أحمد.ح”، في إحدى الإذاعات الخاصة، أول أمس الثلاثاء، وطالب بنقل محنته مع المرض، بعدما ادعى أنه توجه نحو المستوصف المحلي، ومنه نحو مستشفى مركز غفساي، وأنه لم يجد من يقدم له العلاج، وأن وضعه الصحي متدهور، بسبب أعراض ” الأنفلونزا”، وهو ما استنفر المجتمع المدني بغفساي، ومعه كل فعاليات المنطقة.

علي العسري، برلماني في جهة فاس مكناس، أوضح أنه لو ثبت ادعاء المواطن “أحمد.ح”، واختلاقه قصة مرضه لجلب الانتباه إليه، ولم يهتم بما قد يحدثه ذلك من بلبلة بين السكان، فإن التحقيق معه واجب، بل توقيفه حتى ” يكون عبرة للمستهترين من بعده”.

وأضاف العسري، القيادي في حزب العدالة والتنمية، أنه بادر، بمجرد توصله بالخبر، إلى ربط اتصالاته بالمسؤولين، انطلاقا من صفته البرلمانية، من أجل التحرك، بينما خرجت أصوات من المنطقة تؤكد أن الشخص المذكور ” كاذب ولا يعتد بكلامه”، وأن ما قام به مجرد ” لعب الدراري”، يستوجب تدخل السلطات المحلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى