الرئيسية / رياضة / أنطونيو تابيا مدربا محتملا لاتحاد طنجة.. والهوازر يريد السلامي

أنطونيو تابيا مدربا محتملا لاتحاد طنجة.. والهوازر يريد السلامي



طنجة أنتر:

في الوقت الذي ينتظر مسؤولو اللجنة المؤقتة لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم قرار المدرب جمال السلامي حول العرض المقدم له بتدريب الفريق الطنجي، فإن مدربا إسبانيا جاهزا ينتظر بدوره قرار الاتحاد من أجل الالتحاق بطنجة.

وكان السلامي حل بطنجة مساء الجمعة وكان في استقباله عضو المكتب المسير عبد الرحيم الهوازر، الذي عرض عليه اقتراح تدريب الفريق الطنجي، وهو ما رد عليه السلامي بطلب مهلة للتفكير، في ظل الأوضاع التي يعرفها الفريق بعد استقالة الرئيس عبد الحميد أبرشان وباقي أعضاء المكتب.

وفي سياق ذي صلة قبل المدرب الإسباني، أنطونيو تابيا فلوريس، عرضا تقدم به أحد المقربين لتابيا وللفريق الطنجي، وأعرب عن رغبته في تدريب فريق اتحاد طنجة بشروط مادية قد تكون أقل من الشروط التي وضعها مدربون مغاربة.

ووفق مصادر مقربة من تابيا، فإن اتحاد طنجة لم يتقدم بعرض رسمي للمدرب للإسباني، بل تلقى العرض من مقرب من الفريق، حيث قبل تابيا التوجه إلى طنجة في أقرب وقت للجلوس مع مسؤولي الفريق الطنجي.
وسبق لأنطونيو تابيا أن درب عددا من الفرق الإسبانية في القسم الأول مثل مالقة وبتيس إشبيلية، وينتمي للمدرسة الإسبانية الأندلسية التي تعتمد على الإعداد البدني والنفسي للاعب، مع خلق أجواء أسرية في الفريق تسمح ببذل أقصى الجهد في المباريات.

وحسب مصادر مطلعة فإن المدرب المغربي جمال السلامي طلب راتبا في حدود 25 مليون سنتيم شهريا، في الوقت الذي عرض المدرب الإسباني تلقي 20 مليون سنتيم هو وطاقمه التقني.

ووفق مصادر مقربة من أنطونيو تابيا فإن المدرب يطمح إلى خوض تجربة جديدة في المغرب، خصوصا في طنجة، وأنه قدم شروطا مغرية للفريق الطنجي، وأن مسؤولين في اللجنة المؤقتة لاتحاد طنجة توصلوا بها.

يذكر أن فريق اتحاد طنجة سبق له أن فاوض الموسم الماضي المدرب الإسباني بيبي ميل، والذي أعرب بدوره عن رغبته في تدريب الاتحاد براتب وصف بالبسيط، من دون تلقي منحة التوقيع، مع منحه فرصة تقديم مشروع رياضي حقيقي للفريق الطنجي لمدة ثلاثة مواسم، وقدم شروطا مالية أقل من الشروط التي طلبها المدرب عبد الرحيم طاليب.

وكان ثلاثة أعضاء من فريق اتحاد طنجة جالسوا الموسم الماضي المدرب ميل في إسبانيا، وتم الاتفاق على كل شيء، غير أن رئيس الفريق وقتها، عبد الحميد أبرشان، ورجله القوي حسن بلخيضر، سارعا إلى التعاقد مع عبد الرحيم طاليب في الوقت الذي كان ميل قد قبل العرض نهائيا بتدريب اتحاد طنجة.

مصادر مقربة من اتحاد طنجة أكدت أن فرصة أنطونيو تابيا لتدريب الاتحاد تبقى ضعيفة، حيث أن المقرر في هذا الشأن هو عبد الرحيم الهوازر، المقرب من أبرشان وبلخيضر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى