الرئيسية / حوادث / “أمير الدواعش” في سبتة يسقط أخيرا

“أمير الدواعش” في سبتة يسقط أخيرا



بعد أن نجح في إرسال الكثير من أبناء سبتة والمناطق المجاورة لها إلى جحيم الحرب في سوريا والعراق، سقط أخيرا أمير دواعش سبتة، حميد عبد الرحمان، الذي اعتقلته السلطات الأمنية الإسبانية أمس الأربعاء.

وتم اعتقال “أمير الدواعش” خلال عملية أمنية كبيرة تم على إثرها تفكك شبكة سبتاوية متخصصة في تجنيد القاصرين وإرسالهم إلى جبهات الحرب في سوريا.

وحسب مصادر صحفية إسبانية، فإن العملية الأمنية تمت بالتنسيق بين جهازي الأمن الإسباني والمغربي، والتي اعتبرت ضربة قوية لسماسرة “الجهاد” في سبتة.

وكان حميد عبد الرحمان، المشهور بلقب “طالبان الإسباني، أمضى عدة سنوات في الاعتقال في سجن غوانتنامو الأمريكي، وتم إطلاق سراحه قبل سنوات، ليتخصص بعدها في العمل لصالح تجار الحرب في سوريا والعراق، حيث نجح في التغرير بقاصرين ومعيلي أسر، وبعث بهم إلى جحيم الحرب في الشرق الأوسط.

وحطمت سبتة والمناطق المجاورة لها أرقاما قياسية في عدد أبنائها الملتحقين بتنظيم “داعش”، بينهم عدد معتبر من الفتيات، اللواتي يشتبه في كونهن أصبحن “زوجات” أو خليلات لمقاتلي هذا التنظيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى