الرئيسية / طنجة الضاحكة / أطنان النفايات على “الرمال الذهبية” للشاطئ البلدي بطنجة.. !

أطنان النفايات على “الرمال الذهبية” للشاطئ البلدي بطنجة.. !



طنجة أنتر:

وضعية كارثية يعيشها الشاطئ البلدي “البْلايا” بطنجة، حيث تتجمع أطنان من النفايات والقاذورات من مختلف الأنواع والأشكال على “رماله الذهبية”.

وتحول الشاطئ، الذي يعتبر قبلة لعدد كبير من المصطافين كل صيف، إلى مزبلة عملاقة حيث توجد على رمال كميات هائلة من النفايات، مثل البلاستيك والأخشاب والمسامير والقطع الحديدية وغيرها.

وتتركز أغلب هذه النفايات في الجهة المؤدية إلى منطقة ملاباطا، خلف الوادي الحار الذي يخترق الشاطئ، حيث تختلط الروائح النتنة للوادي مع هذه النفايات مما يعطي لطنجة “رونقا” يجعلها بحق طنجة الكبرى، أو طنجة ذات المزابل الكبرى.

والمثير أن الكثير من هذه النفايات تركها ملايين المصطافين الذين عسكروا خلال الصيف في الشاطئ، وبعد نهاية الصيف ومجيء الشتاء، لا تزال تلك النفايات في المكان نفسه، حيث تقدم صورة غاية في القذارة عن المدينة التي يروجون لها كونها نموذجا يحتذى في باقي المغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى