الرئيسية / نوافذ / أطباء جزائريون يطلقون صيحة فزع وتعب..

أطباء جزائريون يطلقون صيحة فزع وتعب..



أطلق أطباء في الجزائر صيحة فزع مع تسارع انتشار فيروس كورونا، وامتلاء المستشفيات وإصابة عدد من الأطباء والممرضين والكادر الطبي بالعدوى.

وحذروا من كارثة صحية إذا لم يلتزم الجزائريون بقواعد التباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية.

وسجّلت الجزائر، وهي الدولة الأكثر تضررا في شمال أفريقيا، رسميا حوالي 18 ألف حالة إصابة بكوفيد-19، ونحو ألف وفاة.

وأمام استمرار تفشي وباء فيروس كورونا، أكّد أطباء وممرضون جزائريون أنهم دفعوا ثمنا باهظا أثناء استجابتهم لجائحة كوفيد-19 محذرين من وقوع سيناريو أسوأ بالبلاد، فيما حضّوا على الالتزام بتطبيق قواعد النظافة الشخصية.

وصرح محمد يوسفي رئيس قسم الأمراض المعدية في مستشفى بوفاريك قرب العاصمة “نحن نعمل بلا توقف.

نحن منهكون تماما. بعض (الأطباء) لقوا حتفهم فليرقدوا في سلام. كما أصيب العديد من أعضاء فريقي بالعدوى”.

وكانت بوفاريك أول بلدة في البلد العربي الواقع في شمال أفريقيا تسجل إصابات بفيروس كوفيد-19 في فبراير بعد عودة مواطنين جزائريين من فرنسا وحضورهم حفل زفاف ليصيبوا عائلة بأكملها.

(وكالات)

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى